نحن في تصاميم نحتفظ بسرية وأمان معلوماتكم الشخصية، ويُشار لأي معلومات عنكم تزودوننا بها عند استخدام موقعنا، مثل المعلومات التي تقدمونها عند التسجيل للحصول على حساب مستخدم أو عند الدخول في تعاملات عبر الموقع والتي قد تتضمن (على سبيل المثال لا الحصر) اسمك ومعلومات الاتصال والجنس وتاريخ الميلاد ؛ جمعاً بـ”معلومات شخصية”، كما أن أي إشارة لـ “نحن” و”لنا” تُعتبَر إشارة إلى تصاميم.

سوف نبذل الجهود المعقولة تجارياً للحفاظ على أمان معلوماتك الشخصية عملاً بسياسة الخصوصية هذه.

تنطبق سياسة الخصوصية هذه فقط على المعلومات التي نجمعها من خلال موقع تصاميم (يشار له فيما يلي بـ “الموقع” وهو يشمل جميع المحتوى والصفحات الموجودة ضمن الموقع الإلكتروني tasamim1.com) ولا تنطبق على المعلومات التي قد نحصل عليها منك بطرق أخرى.

المعلومات التي نجمعها وكيف نستخدمها

نحن نقوم بجمع المعلومات بما فيها المعلومات الشخصية عندما تقوم بالتسجيل للحصول على حساب مستخدم و/أو المشاركة في الدورات و/أو أن ترسل لنا بريداً إلكترونياً و/أو ترسل طلبا للتصميم، بالإضافة لما سبق فنحن نتتبّع المعلومات التي تبيّن سجلات مثل الصفحات التي تزورها في موقعنا ومواعيد زيارتها والترتيب الذي تمت زيارتها فيه وأي الروابط التشعبية وغيرها من أدوات واجهة المستخدم قد استعملتها.

قد نقوم بتسجيل عنوان بروتوكول الإنترنت ونظام التشغيل والمتصفح الذي يستخدمه كل مستخدم وقد نتمكن – بناءً على عنوان بروتوكول الإنترنت – من تحديد مزود خدمة الإنترنت الخاص بالمستخدم والموقع الجغرافي لنقطة اتصاله.

نستخدم مجموعة متنوعة من أدوات تحليل الإنترنت لجمع هذه المعلومات غير أن بعض المعلومات تُجمَع بواسطة الكوكيز، ويجب أن تكون قادراً على أن تتحكم فيما إذا كان متصفحك يقبل الكوكيز وكيفية قبوله لها حيث أن معظم المتصفحات تقدّم تعليمات لكيفية إعادة ضبط المتصفح كي يرفض الكوكيز من خلال قسم “المساعدة” في شريط الأدوات، غير أنك إذا رفضت “الكوكيز” من موقعنا فإن العديد من الخصائص والفوائد التي يقدّمها موقعنا لك قد لا تعمل كما ينبغي.

الروابط بالمواقع الأخرى على شبكة الإنترنت 
قد يشتمل موقعنا على روابط بالمواقع الأخرى على شبكة الإنترنت. او اعلانات من مواقع اخرى مثل Google AdSense ولا نعتبر مسئولين عن أساليب تجميع البيانات من قبل تلك المواقع, يمكنك الاطلاع على سياسات السرية والمحتويات الخاصة بتلك المواقع التي يتم الدخول إليها من خلال أي رابط ضمن هذا الموقع.